افتتاحية الحداثة

تصريح حزب الحداثة و الديمقراطية بشأن الهجمات التركية.

يدين حزب الحداثة و الديمقراطية لسورية الهجمات التركية على مناطق الإدارة الذاتية الديمقراطية و يعتبرها هجمات ذات أبعاد إجرامية عنصرية تطلقها وتدفع من أجل تكثيفها و تحويلها إلى حرب شاملة إرادة الهيمنة التي يحوزها أردوغان و حكومة العدالة و التنمية التركية ، وتصميم عنصري الغائي بضرب قيم العيش المشترك بين المكونات السورية وتخريب مشروع المجتمع الديمقراطي التشاركي البيئي الذي أرسله قوى و مؤسسات شمال شرق سورية ووضع لغم في مستقبل سورية وبين مكوناتها و اهلها .

و حزب الحداثة و الديمقراطية إذ يؤمن بأن مساعي العدالة و التنمية التركية ستستمر في محاولاتها لقمع إرادة الحرية و الثورة لدى السوريين التي تكرست في شمال شرق سورية، يؤكد أن كافة مكونات شمال شرق سورية ستدافع عن تجربتها التي تتقدم باضطراد نحو تحقيق أهدافها ، و أنها لن تسمح للعنصريين في تركيا في ضرب تجربة الإدارة الذاتية و تشويه ذاكرة الأرض فيها تلك التي تؤكد على طابع التعددية السوسيولوجية و الإثنية والثقافية و الدينية ،و تظهر أن للكرد فيها وجود تأسيسي ومركزي حفر و أثر في وعي السوريين و ترك حضورا عميقا و بنيويا لن تستطيع أي جهة أو دولة كانت تركيا او سواها من حجب أو تغيير ذلك ابدا.

و الحزب يدعو شعبه السوري في مناطق الإدارة و في بقية المناطق السورية وكذا في دول المنفى و اللجوء و المهجر إلى الوقوف معا في وجه الإجرام التركي ، فلا مستقبل يليق بالثورة السورية و لا منطقة تعكس تحقق رهاناتها الا منطقة شمال شرق سورية و تجربة الإدارة الذاتية الديمقراطية فيها.

بيان حزب الحداثة و الديمقراطية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate