أخبارعالمية

أردوغان: عقد اجتماع مع الرئيس السوري أمر ليس مستحيلا.

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الخميس إنه قد يلتقي مع الرئيس السوري بشار الأسد عندما يكون الوقت مناسبا وإنه لن يستبعد ذلك.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي في براج “مثل هذا الاجتماع ليس على جدول الأعمال حاليا. لكن لا يمكنني أن أقول إن من المستحيل مقابلة الأسد”.

وتابع قائلا “عندما يحين الوقت المناسب، يمكننا أيضا أن نتجه إلى الاجتماع مع الرئيس السوري”.

وقبل أسبوع، أكد أردوغان، أن اتصالات بلاده مع النظام السوري تقتصر حالياً على جهاز المخابرات، وأنه بناءً على نتائج تلك الاتصالات ستحدد تركيا شكل علاقاتها مع دمشق.

وقبل ثلاثة اسابيع تقريبا، أعرب أردوغان عن رغبته في لقاء الأسد، إن تمكن من حضور قمة سمرقند، وفق ما نقلت وكالة رويترز عن صحيفة “حرييّت” التركية.

وكانت الوكالة نقلت عن أربعة مصادر قولهم إن رئيس جهاز المخابرات التركي، حقان فيدان، ورئيس المخابرات السورية علي مملوك، التقيا في العاصمة السورية دمشق عدة مرات.

رويترز اعتبرت ذلك مؤشرا على جهود روسية للتقريب بين أنقرة ودمشق.

وذكر عبد القادر سلفي، كاتب عمود في صحيفة حرييّت، الموالية للحكومة، أن أردوغان أدلى بهذه التصريحات بشأن الأسد في اجتماع لحزب العدالة والتنمية الحاكم.

ونقل سلفي عن أردوغان قوله في الاجتماع “أتمنى لو يأتي الأسد إلى أوزبكستان، لكنت تحدثت معه، لكنه لا يستطيع الحضور إلى هناك”.

ونقل عن أردوغان قوله “لقد اختار الحرب مع المتمردين للحفاظ على سلطته، اختار حماية سلطته، فكّر في حماية المناطق التي يسيطر عليها، لكنه لم يستطع”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate