منوعات

استهداف الرئاسة المشتركة لمكتب العدل و الاصلاح في اقليم الجزيرة يخدم داعش و بفضح نوايا من يقف خلفه …بيان حزب الحداثة و الديمقراطية لسورية

بغضب و باصرار على الاستمرار في دعم مشروع الادارة الذاتية الديمقراطية وبتصميم يزداد رسوخا على فضح جرائم النظام التركي في  شمال شرق سورية و مناهضة سياساته التي لا تريد لبلادنا و مكوناتها الخير و القدرة على العيش المشترك  ،تلقى حزب الحداثة و الديمقراطية لسورية نبأ العدوان  بطائرة مسيرة على الرئاسة المشتركة لمكتب العدل والإصلاح في اقليم الجزيرة ،و ادى الى  استشهاد  الرفيقة زينب ساروخان و الرفيق يلماز شيرو شرو  الرئيسان المشتركان لذات المكتب .

ان حزب الحداثة و الديمقراطية ،و اذ ينوه و يشدد على ان استهداف مكتب العدل و الاصلاح في الادارة الذي يتولى مسؤولية السجون التي يشغلها ارهابيو داعش ،انما يصب في تقوية الاخيرة و خلاياها و يفضح موقف الحكومة التركية و يعريه ، يدين ايضا ارهاب الدولة  الذي توجهه و ترتكبه حكومة العدالة والتنمية في تركيا  ضد اهلنا المدنيين في مناطق الادارة الذاتية ويندد بصمت المجتمع الدولي و على رأسه قوى التحالف الدولي التي شاركتها قوات سورية الديمقراطية الحرب على داعش،و مع ذلك تقف متفرجة و متجاهلة انتهاك تركيا لمواثيق الامم المتحدة في بلادنا ،سيما وقد  عاينت هذه القوى  صوابية تجربة الادارة و لمست على الارض كيف شكلت  بمؤسساتها و لغتها وسياساتها  عاملا  للاستقرار المحلي و الاقليمي واسهمت في الامن و السلام بمستوياته المحلية و الاقليمية و الدولية ،و كيف نجحت  في ايجاد  بديل معرفي و سياسي فعال عن حالة داعش وعن حالة النظام السوري المستبد في ان معا  ، بل كيف قدمت مثالا لنموذج محلي يمكنه ان يحقق  المستقبل السوري الذي عملت من اجله الثورة السورية اثناء بداياتها الاولى ،مستقبل  يقوم على التعددية و الديمقراطية في اوسع صورها .

المجد للشهيدين ، لعائلتيهما و محبيهما كل الفخر ،فالشهداء لا يموتون ، 

 الخزي و العار  للاجرام الذي يستهدف  اهلنا  و لكل من يقف خلفه .

حزب الحداثة و الديمقراطية لسورية 

مجلس الادارة السياسي 

في ٢٧ أيلول سبتمبر من عام 2022

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate