أخبارعالمية

صدمة من موت سوريين جوعاً وعطشاً وهم في قارب إلى إيطاليا.

“لم يعرف أي منهم يوما واحدا من الأمان. إنهم أبناء الحرب ومخيمات اللاجئين السوريين ممن لا أمل لهم بالعودة إلى خيمهم بعد مغادرتها. ومع طريق البلقان المكتظ بحرس مسلح بهراوات وكلاب مسعورة عند الحدود، يحاول كثيرون عبور البحر، وهكذا مات 7 لاجئين سوريين، هم 4 أطفال و3 نساء، جوعا وعطشا ومن حروق شديدة في قارب كان يعبر بهم المتوسط مع 19 آخرين، لذلك فالصدمة كبيرة من هلاكهم”.

العبارات هي مقدمة تقرير نشرته أمس الاثنين صحيفة Avvenire الناطقة في الشمال الإيطالي باسم الكنيسة الكاثوليكية، وألمت “العربية.نت” بمعلوماته من موقعها، وفيه دعت Chiara Cardoletti ممثلة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في إيطاليا، إلى “تعزيز الإنقاذ في البحر” ووصفت في “تويتر” هلاك السوريين بأنه “غير مقبول”، وفقا لما نقلت عنها بعض الوكالات.

وكان الخبر سابقا، أن القتلى 6 فقط، ممن وصلت جثامين 6 منهم مع القارب إلى ميناء بصقلية: طفل بعامه الأول، وآخر في الثاني، وفتى بعمر 12 عاما، إضافة إلى 3 بالغين، بينهم جدّة وأم، نجا أولادها ويتلقون العلاج في مستشفى ببلدة Pozzallo في جزيرة صقلية الذاتية الحكم في المتوسط، إلا أن طفلا رابعا يبدو أنه توفي في المستشفى بعمر يقل عن عامين “حيث الوضع الصحي لعدد كبير من الناجين شديد الخطورة”، وفقا لما ورد من الوكالات.

كما اتضح وجود 250 آخرين في مياه مالطا الإقليمية، تقطعت السبل بسفينة أبحرت بهم من لبنان قبل أسبوع، وأصبحت تعاني نقصا بالوقود، وفقا لما ذكرت جمعية غير حكومية، تدير خطا هاتفيا ساخنا للمهاجرين الذين يواجهون صعوبات، وهي Alarm Phone التي ذكرت في تغريدة أن”الأطعمة والمياه نفدت قبل يومين” وأن من اتصل بها وأبلغها عن حالة السفينة، ذكر أيضا أن طفلته “رضيعة بشهرها الثالث وماتت للتو من العطش” كما قال.

بدون طعام وماء وحليب أطفالأيضا، أخبر حوالي 60 مهاجرا أقرباءهم ومجموعات متطوعين عبر هاتف يعمل بالأقمار الصناعية أنهم ظلوا بدون طعام وماء وحليب أطفال خلال الأيام الثلاثة الماضية، على متن قارب مخصص أصلا لخمسة، وليس لـ 60 شخصا، منهم لبنانيون وسوريون، غادروا بالعشرات على متنه من مدينة طرابلس بالشمال اللبناني متجهين قبل 10 أيام إلى إيطاليا، فتوقف قاربهم بينها وبين مالطا، ولم ترسل السلطات رجال إنقاذ.

إلى إيطاليامادة إعلانية…صدمة من موت سوريين جوعاً وعطشاً وهم في قارب إلى إيطالياسورياتابعلندن- العربية.نت ووكالاتنشر في: 13 سبتمبر ,2022: 05:57 ص GSTآخر تحديث: 13 سبتمبر ,2022: 08:26 ص GST”لم يعرف أي منهم يوما واحدا من الأمان. إنهم أبناء الحرب ومخيمات اللاجئين السوريين ممن لا أمل لهم بالعودة إلى خيمهم بعد مغادرتها. ومع طريق البلقان المكتظ بحرس مسلح بهراوات وكلاب مسعورة عند الحدود، يحاول كثيرون عبور البحر، وهكذا مات 7 لاجئين سوريين، هم 4 أطفال و3 نساء، جوعا وعطشا ومن حروق شديدة في قارب كان يعبر بهم المتوسط مع 19 آخرين، لذلك فالصدمة كبيرة من هلاكهم”.العبارات هي مقدمة تقرير نشرته أمس الاثنين صحيفة Avvenire الناطقة في الشمال الإيطالي باسم الكنيسة الكاثوليكية، وألمت “العربية.نت” بمعلوماته من موقعها، وفيه دعت Chiara Cardoletti ممثلة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في إيطاليا، إلى “تعزيز الإنقاذ في البحر” ووصفت في “تويتر” هلاك السوريين بأنه “غير مقبول”، وفقا لما نقلت عنها بعض الوكالات.مادة اعلانيةتغريدة كيارا كاردوليتي عن هلاك 6 سوريين في القارب، ودعوتها الى تعزيز عمليات الانقاذتغريدة كيارا كاردوليتي عن هلاك 6 سوريين في القارب، ودعوتها الى تعزيز عمليات الانقاذوكان الخبر سابقا، أن القتلى 6 فقط، ممن وصلت جثامين 6 منهم مع القارب إلى ميناء بصقلية: طفل بعامه الأول، وآخر في الثاني، وفتى بعمر 12 عاما، إضافة إلى 3 بالغين، بينهم جدّة وأم، نجا أولادها ويتلقون العلاج في مستشفى ببلدة Pozzallo في جزيرة صقلية الذاتية الحكم في المتوسط، إلا أن طفلا رابعا يبدو أنه توفي في المستشفى بعمر يقل عن عامين “حيث الوضع الصحي لعدد كبير من الناجين شديد الخطورة”، وفقا لما ورد من الوكالات.كما اتضح وجود 250 آخرين في مياه مالطا الإقليمية، تقطعت السبل بسفينة أبحرت بهم من لبنان قبل أسبوع، وأصبحت تعاني نقصا بالوقود، وفقا لما ذكرت جمعية غير حكومية، تدير خطا هاتفيا ساخنا للمهاجرين الذين يواجهون صعوبات، وهي Alarm Phone التي ذكرت في تغريدة أن”الأطعمة والمياه نفدت قبل يومين” وأن من اتصل بها وأبلغها عن حالة السفينة، ذكر أيضا أن طفلته “رضيعة بشهرها الثالث وماتت للتو من العطش” كما قال.بدون طعام وماء وحليب أطفالأيضا، أخبر حوالي 60 مهاجرا أقرباءهم ومجموعات متطوعين عبر هاتف يعمل بالأقمار الصناعية أنهم ظلوا بدون طعام وماء وحليب أطفال خلال الأيام الثلاثة الماضية، على متن قارب مخصص أصلا لخمسة، وليس لـ 60 شخصا، منهم لبنانيون وسوريون، غادروا بالعشرات على متنه من مدينة طرابلس بالشمال اللبناني متجهين قبل 10 أيام إلى إيطاليا، فتوقف قاربهم بينها وبين مالطا، ولم ترسل السلطات رجال إنقاذ.على متن هذه السفينة وحدها 428 شخصا ينتظرون ميناء يستقبلهمعلى متن هذه السفينة وحدها 428 شخصا ينتظرون ميناء يستقبلهموفي الأيام الأخيرة أنقذت سفن تابعة لمنظّمات إنسانية غير حكومية مئات من المهاجرين العابرين مياه المتوسط، منها Sea-Watch International غير الحكومية، والتي أفادت أمس بوجود 428 شخصا على متن سفينة Sea-Watch 3 التابعة لها “ينتظرون ميناء يستقبلهم”، وكشفت أن “السفينة أنقذت في الأيام الأخيرة مئات ممن كانوا سيتعرضون للترحيل القسري إلى ليبيا أو العراق” وفق بيان أصدرته.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate