افتتاحية الحداثة

بمناسبة الذكرى الرابعة لتأسيس الادارة الذاتية لشمال شرق سورية.

بمناسبة الذكرى الرابعة لتأسيس الادارة الذاتية المدنية الموحدة التي تصادف اليوم السادس من شهر ايلول سبتمبر نتقدم باسم حزب الحداثة و الديمقراطية لسورية ، باسم قيادته و اعضائه و مناصريه و اصدقائه  بعميق التهنئة و صادق الامنيات لشعبنا بجميع مكوناته ، للعربي و الكردي ، للاشوري السرياني ، للارمني ، للتركماني ، للمسيحي و المسلم و الايزيدي ، للمرأة و الرجل  ….لهؤلاء ..الذين كونا شعبا حيا متماسكا غنيا و تعدديا تشاركيا   ،شعبا حقق من خلال ادارته لذاته منجزات لا تزال تتراكم ،ورفع سقفا جديدا للمبادئ في البلاد سيشكل قفزة نوعية للحياة الاجتماعية و السياسية و الثقافية لم يزل يتطلع اليها السوري طوال تاريخه ، اننا في حزب الحداثة و الديمقراطية لسورية اذ نؤمن بأن الحرية ضرورة ،وبأن التنظيم و الضبط و القيادة حاجة لا غنى عنها ، نؤكد ان الادارة الذاتية الديمقراطية هي حلنا و حل السوريين بجميع مكوناتهم  للتوفيق بين ضرورة الحرية و حاجة القيادة و السلطة ،و نعلن للعالم ان ادارتنا الذاتية ، كسوريين من جميع المكونات هي ابداعنا  السياسي المجتمعي  الذي يضعنا في اهم محل دولي  يراعي حقوق الانسان و يحقق له حريته و كرامته .

المجد و السلام و التحقق لادارتنا الذاتية الديمقراطية في عيدها الرابع ، و الخزي  لاعدائها الذين يتربصون بها ، اولئك الذين لن يحصدوا الا الهوان و الانحسار  و الهزيمة ..

حزب الحداثة و الديمقراطية لسورية

في السادس من شهر ايلول سبتمبر من عام ٢٠٢٢

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate