أخبارمحلية

استشهاد قيادي من “قسد” في الرقة استهدفته مسيرة تركية.

تزامناً مع التصعيد التركي بشن عملية عسكرية ضد مناطق نفوذ سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، أفادت مصادر المرصد السوري، بأن مسيّرة تركية استهدفت سيارة عسكرية فجر الثلاثاء في قرية بير عرب ريف تل أبيض شمالي الرقة، كان بداخلها قائد عسكري من “قسد”، مما أدى لمقتله على الفور.

وقبل أيام، أعلنت قوات سوريا الديمقراطية مقتل اثنين من مقاتليها إثر استهداف طائرة تركية لهم في مدينة عين العرب شمالي سوريا.

من جانبها قالت وزارة الدفاع التركية في تغريدة عبر “تويتر” إن قواتها حيّدت 11 إرهابيًا من حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب (YPG) ممن كانوا يستعدون لمهاجمة مناطق نفوذها في الشمال السوري.

وبذلك، يرتفع عدد الاستهدافات الجوية التي نفذتها طائرات مسيرة تابعة لسلاح الجو التركي على مناطق نفوذ الأكراد لشمال وشمال شرق سوريا إلى 39، منذ مطلع العام 2022، تسببت بسقوط 29 قتيلاً من العسكريين بينهم طفلان و10 نساء، بالإضافة لإصابة أكثر من 76 شخصا بجراح متفاوتة.

يذكر أن تركيا تنظر إلى قوات سوريا الديمقراطية و”وحدات حماية الشعب الكردية”، على أنها امتداد لحزب العمال الكردستاني، الذي صنفته واشنطن وأنقرة على أنه منظمة إرهابية، وهو ما تنفيه “قسد” المدعومة من التحالف الدولي بقيادة واشنطن لمحاربة تنظيم داعش.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate