حداثة و ديمقراطية

العلاقة بين القانون الدولي الانساني و القانون الدولي لحقوق الانسان (٢).

ثانيأ: أوجه التشابه بين القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان:

القانون الإنسانيّ الدوليّ والقانون الدوليّ لحقوق الإنسان كلاهما قانون تكميليان، وكلاهما يسعى لحماية أرواح وصحة وكرامة الأفراد، لكن من زوايا مختلفة. 

فقواعد ومبادئ القانون الدولي لحقوق الإنسان في كل فروع القانون الدولي، وخصوصاً القانون الدولي الإنساني، وظهر الأثر الفعلي لحقوق الإنسان على القانون الدولي الإنساني خلال  المؤتمر الدولي لحقوق الإنسان في طهران عام 1968 . اذ أصدر المؤتمر قرارا بعنوان  “احترام حقوق الانسان في النزاعات المسلحة”، وفمنذ ذلك الحين تطورت العلاقة بين القانونيين, وتداخلت قواعدهما، مما دفع البعض إلى  اعتبار حقوق الإنسان أساساً للقانون الدولي الإنساني.

ومن بين مظاهر هذا التقارب:

v   أن اتفاقيات حقوق الإنسان تضمنت أحكاماً  واجبة التطبيق خلال النزاعات المسلحة، منها نص المادة 15  من الاتفاقية الأوربية لحقوق الإنسان لعام 1950 .

v   اتفاقيات القانون الدولي الإنساني تؤكد على الدوام على ضرورة احترام  حقوق الإنسان أثناء النزاعات المسلحة. وتشكل المادة الثالثة المشتركة من اتفاقيات جنيف الأربع لعام 1949 الأساس الذي يستند إليه في إقرار الحماية لحقوق الإنسان الأساسية أثناء النزاعات المسلحة غير الدولية، حيث تلزم الأطراف أن تراعى كحد أدنى  الأشخاص الذين لا يشتركون بطريقة مباشرة في الأعمال العدائية بمعاملتهم في جميع الأحوال معاملة إنسانية دون تمييز بسبب العنصر أو اللون أو الدين أو الجنس أو النسب أو غير ذلك، ويحظر ارتكاب أعمال العنف والقتل والتشويه والتعذيب والمعاملة القاسية بحقهم، وأخذ الرهائن والاعتداء على الكرامة الشخصية، واصدار الأحكام أو تنفيذ العقوبات دون محاكمة سابقة.

v   تضمن  البروتوكول الاضافى  الثاني المتعلق بحماية ضحايا النزاعات  المسلحة غير الدولية 1977 تطوريرا جوهريا فيما يتعلق بقواعد حقوق الإنسان، وخصوصاً العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وذلك أن البروتوكول تضمن تطويرا واضافة  إلى المادة الثالثة المشتركة لاتفاقيات جنيف الأربع. وفقد أشارت الفقرة الثانية من الديباجة إلى الارتباط الوثيق بين أحكام البروتوكول الاضافى الثانى من ناحية وبين حقوق الإنسان.

v   وتؤكد محكمة العدل الدولية التقارب بين حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني وتكاملهما، كما تُقر باستمرار  انطباق قانون حقوق الإنسان في زمن النزاع المسلح.

v   يشترك القانونين في حماية بعض الحقوق المتضمنة في إتفاقيات حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني منها:

لفاتن فايز الصفتي.

المركز العربي للبحوث و الدراسات- موقع حزب الحداثة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate