اصلاح دينيالمرأة

علاقة النساء بالإرهاب: ضحايا الحب المفخخ(٣).

قرامي: لِمَ تترك التونسيات فضاءً وفر للنساء ترسانة من الحقوق، ويرغبن في العيش تحت أحكام الدولة الإسلامية؟

والدكتورة أمال قرامي أستاذة تعليم عال بقسم العربية بكلية الآداب والفنون والإنسانيات، جامعة منّوبة، حاصلة على شهادة دكتوراة الحلقة الثالثة بأطروحة حول الدراسات الإسلامية تحت عنوان: “قضيّة الردّة في الفكر الإسلامي: قديماً وحديثاً”، تونس، 1993 وشهادة دكتوراة الدولة بأطروحة في مجال الدراسات الجندرية عنوانها: “ظاهرة الاختلاف في الحضارة العربية الإسلامية: الأسباب والدلالات” تونس، 2004.

تدرّس قرامي الحضارة العربية الإسلامية وقضايا النوع الاجتماعي / الجندر، تاريخ النساء، والإسلاميات، والأديان المقارنة. ولها مؤلفات عديدة منها “حرية المعتقد في الإسلام” (الفنك، الدار البيضاء، 1997)، و”الإسلام الآسيوي” (دار الطليعة، بيروت، 2006). كما لها مساهمات متعددة في ندوات عالمية وموائد مستديرة في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا والبلدان العربية تخصّ الفكر العربي والحوار بين الحضارات والأديان المقارنة والدراسات النسائية ودراسات الجندر والدراسات الثقافية ودراسات الإعلام وغيرها.

لعيسى جابلي.

حفريات- موقع حزب الحداثة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate