أخبارعالمية

وزير الدفاع الروسي يقول لبوتين إن الوضع في ماريوبول هادئ ويسمح بعودة المدنيين

أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الخميس، الجيش الروسي بإلغاء خطط لاقتحام مصنع آزوفستال للصلب في مدينة ماريوبول الساحلية الأوكرانية، وقال إنه يريد استمرار حصارها بشكل آمن بدلا من ذلك، مضيفاً أنه من الضروري محاصرة “المنطقة بطريقة لا تسمح بمرور ذبابة واحدة”.

وهنأ الرئيس الروسي وزير الدفاع سيرجيو شويغو على نجاح العملية في مدينة ماريوبول في أوكرانيا، وقال إن السيطرة على ماريوبول تمت بنجاح ولا حاجة لاقتحام المنطقة الصناعية في ماريوبول.

كما أكد بوتين أن روسيا تضمن عدم التعرض والتعامل باحترام مع القوات الأوكرانية التي تغادر منشأة آزوفستال.

من جهته، قال وزير الدفاع الروسي لبوتين إن الوضع في ماريوبول هادئ ويسمح بعودة المدنيين، مشيراً إلى سيطرة القوات الروسية على ماريوبول بالكامل، باستثناء مصنع آزوفستال، حيث ما زال هناك مقاتلون أوكرانيون في المصنع.

وأضاف أن عناصر التشكيلات المسلحة الأوكرانية في ماريوبول كانت بحوزتهم أسلحة قادرة على الوصول إلى مناطق روسية.

وذكر شويغو أنه لحظة تطويق ماريوبول، كان عدد القوات الأوكرانية والمرتزقة الأجانب يبلغ حوالي 8100 فرد، وأضاف أنه خلال تحرير المدينة، تم القضاء على أكثر من 4000 منهم، واستسلم 1478 آخرون، فيما تم تطويق المجموعة المتبقية التي تضم أكثر من 2000 مسلح، في منطقة آزوفستال الصناعية.

ودخلت العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، اليوم الخميس، يومها الـ57 ليواصل الجيش الروسي تدمير البنية التحتية العسكرية الأوكرانية، وسط استمرار المعارك من أجل تحرير أراضي دونباس.

وأعلن الرئيس الشيشاني رمضان قديروف، أن القوات الروسية ستسيطر تماماً على مصنع آزوفستال للصلب في ماريوبول، اليوم الخميس.

وقال قديروف في رسالة صوتية نشرت على الإنترنت في وقت مبكر من الخميس (بالتوقيت المحلي): “قبل وقت الغداء أو بعده سيكون (مصنع) آزوفستال تحت السيطرة التامة للقوات الروسية”، وفق رويترز. يأتي ذلك فيما تقاتل قوات شيشانية في أوكرانيا ضمن عمليات الجيش الروسي هناك.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate