أخبارعالمية

اقتحام أوكارهم وضبط قيادات ووثائق.. تطهير آخر معاقل داعش بسيناء

ماتزال السلطات المصرية تواصل تطهير سيناء من بقايا داعش حيث تمكنت وبمعاونة اتحاد قبائل سيناء من تطهير قريتي المطلة والحسينيات شرق الشيخ زويد.

وكشف مصدر قبلي أن اتحاد قبائل سيناء وتحت سيطرة وإشراف قوات الجيش تمكنوا من اقتحام أوكار كان يتخذها تنظيم داعش مقرات وملاذات لهم في القريتين اللتين هجرها ونزح منها سكانها قبل سنوات، مضيفا أن القوات تمكنت من ضبط أحد قيادات التنظيم ووثائق وكتب.

وأشار إلى أنه تم إبطال عبوات ناسفة وقنابل كان قد زرعها عناصر التنظيم في عدد كبير من المنازل والطرقات والمزارع كما تم اقتحام منزل في قرية الحسينيات التي كان يتخذها التنظيم مقرا لقيادة العمليات الإرهابية.

وتابع أن القوات نجحت في تطهير كامل للقرى بالمنطقة ونزع وإبطال العبوات الناسفة تجنباً لوقوع إصابات بين المواطنين المدنيين فور عودتهم لقراهم ومنازلهم، مشيرا إلى أن الحملات تتواصل في قرى الخروبة والعردات وبو عيطة والرشيدات والكوزة والعبيدات وبوهاني.

وكان تنظيم داعش سيناء قد أعلن قبل أيام مقتل أحد عناصره خلال تسلله لسيناء.

وكشف مصدر قبلي بسيناء أن مقتل مصعب جميل مطاوعوهو فلسطيني من قطاع غزة، ونجل جميل مطاوع القيادي في حماس ونجل شقيقة يحي السنوار رئيس المكتب السياسي للحركة، وكان أحد مقاتلي نخبة القدس بكتائب القسام.

وذكر أن مصعب جميل انشق عن حماس وانضم لتنظيم داعش وحاول التسلل لسيناء لتقديم الدعم والإمداد لعناصر التنظيم،مضيفا أنه تم تصفيته خلال محاولته الوصول لبعض المواقع التي كان يختبئ فيها عناصر التنظيم .

وكان 3 دواعش قد لقوا مصرعهم قبل أيام أيضا وضبط آخرين بمداهمات لأبناء اتحاد قبائل سيناء على بعض المواقع التي يختبئ فيها عناصر التنظيم.

بمنطقة “شيبانة” جنوب شرقي مدينة رفح، حيث دارت اشتباكات مباشرة مع بعض العناصر المتواجدة أسفرت عن تصفية 3 منهم وضبط آخرين فيما قتل اثنان من أبناء القبائل وأصيب آخر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate