حداثة و ديمقراطية

الرجعية.

يُطلق مُسمّى رجعي ضد الحداثة، على الإنسان المتمسك بالأساليب القديمة والدولة الدينية. والرجعي هو فرد متمرّد للتقدّم والتطوّر ولديه شوق إلى أساليب العمل القديمة، حتى ولم تعد فاعلة وناجحة. وأحياناً يتم استعمال كلمة محافظ كمفهوم أسهل من كلمة رجعي.

معنى الرجعية:

تعتبر مصطلح سياسي، حركة أو أيديولوجية تعارض التغيير أو التقدم في المجتمع، أيضاً الوقوف ضد الاصلاحات الجديدة والاعتماد على الأساليب القديمة فى المجال الاقتصادي و الاجتماعي والسياسي، فهي ضدّ التقدمية في النظام السياسي وعكس التنوير في المجال الثقافي والمجتمعي.  

خلفية الرجعية:

في القرن التاسع عشر، كان مصطلح الرجعية يُطلق للإشارة على أساليب المحافظة على الارستقراطية، ضد النظام الجمهوري والليبرالية والراديكالية.



وفي مصطلحات الماركسية، تعتبر الرجعية صفة تحقير للناس، تدلّ على الافكار التي تظهر لصالح الطبقة العاملة، لكن في المضمون، تتضمّن عناصر من الإقطاع، الرأسمالية، القومية، الفاشية، أو غيرها من الخصائص الاجتماعية والسياسية من الطبقة الحاكمة.


ودائماً الرجعيين يكونوا تيارات معارضة للمفاهيم الحديثة؛ وذلك من خلال التمسك بالعادات الموروثة. ويرتبط هذا المفهوم بالاتجاه اليميني المتعصب المعارض للتطورات، إمّا من مواقع طبقية أو لتمسك موهوم بالتقاليد، فهي تُعَدّ نشاط يسعى إلى التمسّك بالماضي؛ لأنه يمثّل مصالح وأهداف قطاع خاص من الشعب على حساب مصلحة العامة.

لرندة عتوم.

عربي- موقع حز الحداثة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate