أخبارعالمية

البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة ترحب بهدنة اليمن

عبّرت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها)، اليوم السبت، عن ترحيبها بإعلان المبعوث الأممي الخاص لليمن هانس غروندبرغ عن هدنة لمدة شهرين.

وأضافت البعثة عبر حسابها على تويتر أنها تأمل في “أن تسمح روح رمضان للأطراف بالبناء على هذا التقدم لتحقيق السلام المستدام في اليمن”.

ميناء الحديدة

دخول سفن الوقود

وكان غروندبرغ قال في بيان أمس، إن طرفي الصراع وافقا على وقف جميع العمليات العسكرية الجوية والبرية والبحرية الهجومية داخل اليمن وعبر حدوده، ودخول سفن الوقود إلى موانئ الحديدة ورحلات تجارية إلى مطار صنعاء ومنه إلى وجهات محددة سلفا في المنطقة.

فيما رحب أمس كل من الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف فلاح مبارك الحجرف، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، وبريطانيا والولايات المتحدة، إلى جانب الحكومة اليمنية بتلك الهدنة.

وفي وقت سابق أيضا، أعرب التحالف عن ترحيبه بوقف النار هذا برعاية الأمم المتحدة لتوفير البيئة والأرضية المناسبة لخفض التصعيد والوصول إلى تسوية سياسية للنزاع بين اليمنيين وتحقيق السلام الشامل.

مشاورات الرياض

أتت تلك الهدنة بالتزامن مع انطلاق مشاورات يمنية يمنية في الرياض برعاية مجلس التعاون، تستمر أسبوعا.

ويشارك في تلك المحادثات التي تتناول محاور عسكرية وسياسية وإنسانية، المبعوث الأممي، فضلا عن المبعوث الأميركي إلى اليمن تيم ليندركينغ.

يذكر أن بعثة الأمم المتحدة لدعم تنفيذ اتفاق الحديدة “أونمها” تشكلت أواخر 2018، بموجب قرار أممي، لدعم اتفاق ستوكهولم الذي أبرم بين الحكومة اليمنية وميليشيا الحوثي لتجنيب مدينة الحديدة وتحييدها عن الصراع.

وتعمل البعثة منذ ذلك الحين على دعم تنفيذ الاتفاق الذي تضمن وقفاً لإطلاق النار في الحديدة، والإشراف على إعادة نشر القوات في مدينة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate