أخبارمحلية

روسيا تكرر فظائعها في سوريا “الاسد” بحسب حفار القبور السوري

روى شاهد عيان سوري، تحدث إلى المشرعين في الكونغرس الأميركي، مؤخرا، تفاصيل مروعة عن جرائم النظام السوري بحق المدنيين السوريين، وقال إن روسيا تسعى لتكرار هذه التجربة في أوكرانيا.

وقال السوري الذي يستخدم اسما مستعارا هو “حفار القبور” في مقابلة مع شبكة “سي بي أس”الأميركية: “أسمع الأخبار من أوكرانيا، وقلبي يؤلمني لأنني أعرف ما فعلته روسيا في أوكرانيا، وما يمكنها فعله، لأنني أعرف ما حدث في سوريا”.

وأضاف: “فيما يتعلق ببوتين والأسد، يجب أن يذهبا إلى سلة مهملات التاريخ لما فعلوه بالعالم”.

وعن تفاصيل جرائم الأسد، قال: “كانت تأتي شاحنات متعددة المقطورات مرتين في الأسبوع وكل شاحنة كانت تنقل 100 إلى 400 جثة أو أكثر” لأشخاص تعرضوا للتعذيب حتى الموت.

ويضيف: “كان بإمكانك أن ترى بوضوح آثار التعذيب على أجسادهم.. كانت هذه آلية منهجية للموت”.

وأشار إلى أن سجينا كان قد وضع في مقبرة جماعية لم يكن قد توفي بعد، وعندما لاحظ ضابط استخبارات ذلك، أمر سائق جرافة “بدهسه وقتله على الفور”.

وأشار إلى موقع يسمى القطيفة قرب العاصمة، دمشق، تظهر صور الأقمار الصناعية أنه تحولا من حقل قاحل إلى مجموعة من الخنادق.

وقال: “كل ما كان يجري.. المقابر الجماعية.. كان منهجيا وجزءا مما يريد نظام الأسد أن يفعله”.

وكان “حفار القبور” قد تحدث إلى لجان في الكونغرس الأميركي، هذ الشهر، عن جرائم النظام. 

وعلمت شبكة “سي بي أس” أنه أطلع مسؤولين في البيت الأبيض ووزارة الخارجية أيضا بهذه التفاصيل.

كانت المحكمة العليا الإقليمية في كوبلنس غربي ألمانيا دانت في يناير الماضي العقيد السوري السابق، أنور رسلان، بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، بناء على رواية “حفار القبور” وأدلة أخرى.

وأصدرت المحكمة حكما تاريخيا بالسجن مدى الحياة بحق الضابط السابق في الاستخبارات السورية بتهمة قتل وتعذيب آلاف المعتقلين بمعتقل سري للنظام في دمشق بين 2011 و2012. 

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن عدد القتلى السوريي من جراء النزاع بلغ 400

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate