أخبارعالمية

بايدن يصف بوتين بـ”الجزار” أثناء لقائه لاجئين أوكرانيين.

وصف الرئيس الأميركي جو بايدن، نظيره الروسي فلاديمير بوتين بـ”الجزّار”، خلال لقائه لاجئين أوكرانيين في وارسو، اليوم السبت.

ورداً على سؤال حول رأيه “بفلاديمير بوتين نظراً لما يفعله بهؤلاء الناس”، قال بايدن: “إنه جزّار”.

وليست المرة الأولى التي يستخدم فيها الرئيس الأميركي كلمات قاسية بحق بوتين، حيث وصفه مؤخراً مرتين بأنه “مجرم حرب”.

وعانق بايدن فتاتين لاجئتين وقد بدا متأثراً عند لقائه باللاجئين. وبعد لقاء اللاجئين، وصف بايدن الأطفال الصغار الذين التقاهم بأنهم “رائعون”، وقال إنهم طلبوا منه الدعاء “لوالدهم وجدهم وشقيقهم”.

وأشار إلى أنه “يعرف جيداً ما يعنيه وجود شخص عزيز في منطقة حرب”، في إشارة إلى نجله بو بايدن الذي قاتل في العراق وتوفي عام 2015 بمرض السرطان.

وفي وقت لاحق، رد الكرملين وقال إن “تعليق بايدن الجديد بحق بوتين يُصعب عملية إصلاح العلاقات”.

كما قال بايدن إنه غير متأكد من أن روسيا غيرت استراتيجيتها من عمليتها العسكرية في أوكرانيا، وذلك بعد أن قالت موسكو إنها تركز حالياً على “التحرير” الكامل لإقليم دونباس الانفصالي بشرق أوكرانيا.

وردا على سؤال أحد الصحافيين عما إذا كانت روسيا غيرت استراتيجيتها قال بايدن “لست متأكداً أنهم فعلوا ذلك”.

وفي وقت سابق من اليوم، قال بايدن لنظيره البولندي أندري دودا، إن الولايات المتحدة تعتبر البند الخامس من معاهدة حلف شمال الأطلسي الخاصة بالدفاع المشترك “واجباً مقدساً”.

وقال بايدن لدودا: “يمكنكم الاعتماد على ذلك.. من أجل حريّتكم وحريّتنا”، فيما قال الرئيس البولندي إن مواطنيه يشعرون “بتهديد كبير” من جراء النزاع الدائر في أوكرانيا.

واستعاد بايدن في تصريحه عن الحرية مقولة كانت سائدة إبان الانتفاضة البولندية على الاحتلال الروسي تُستخدم في سياق إظهار أن التمرد على الإمبراطورية الروسية يرمي إلى تحرير الشعبين البولندي والروسي من طغيان القياصرة.

وقال بايدن إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان “يعوّل على انقسام حلف شمال الأطلسي”، مشدداً على أن هذا الانقسام لم يقع.

من جهته، أكد الرئيس البولندي أن العلاقات البولندية – الأميركية “مزدهرة” و”تعزّزت بشكل كبير” بزيارة الرئيس الأميركي، مشدداً على أن بولندا حليفة “حقيقية” للولايات المتحدة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate