أخبارعالمية

رئيس بلدية كييف: نصف سكان العاصمة الأوكرانية فروا.. ويوجد الآن أقل من مليوني نسمة في العاصمة الأوكرانية

ذكرت وكالة إنترفاكس للأنباء نقلا عن وزارة الدفاع الروسية الخميس أن الوزارة ستفتح ممرات إنسانية لإجلاء الأوكرانيين إلى روسيا الساعة العاشرة صباحا بتوقيت موسكو (0700 بتوقيت غرينتش) كل يوم.

ورفضت الحكومة الأوكرانية عرضا مماثلا من موسكو في وقت سابق من الصراع. وقال وزير الخارجية الأميريكي أنتوني بلينكن أمس الأربعاء إن المقترحات الروسية لإنشاء ممرات إنسانية من أوكرانيا إلى روسيا “سخيفة”، نقلا عن رويترز.

كما قررت روسيا، الأحد، “السماح لفريق فني أوكراني بدخول منشأة تشيرنوبل النووية”.

وقال الأمين العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي الخميس إن الوكالة ستقدم أفكارا إلى أوكرانيا وروسيا في الساعات المقبلة بشأن كيفية ضمان سلامة المنشآت النووية في أوكرانيا ومن المرجح أن يُعقد اجتماع في هذا الشأن “قريبا جدا”.

وأضاف غروسي في مؤتمر صحفي بعد زيارة لتركيا، حيث التقى بوزيري خارجية روسيا وأوكرانيا كلا على حدة: “أرى بوادر مشجعة للغاية بشأن نقطة مهمة واحدة، وهي أن أوكرانيا وروسيا الاتحادية تريدان العمل معنا واتفقتا على العمل معنا…وعلينا أن نتحرك بسرعة”.

الانفصاليون يتقدمون في شرق أوكرانيا

وفي تطور آخر، أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف أن قوات جمهورية دونيتسك حررت بتغطية نارية روسية بلدات ماريانوفا ولازاريفكا وليسنويه، من قوات كييف.

وقال في تصريح للصحافيين: “تقدمت القوات الروسية بعمق 10 كيلومترات وسيطرت على بلدات ستيبنو وكرابفنيتسكو وكريمتشيك الصغرى ونوفو بيتريوكوفا ويالينسكويه”.

وأضاف: “دمرنا حتى تاريخه 2998 موقعا عسكريا، كما دمر طيراننا 68 تجمعا عسكريا بما فيها موقعان قيادييان لقوات كييف، و12 موقعا لوجستيا، و3 عربات صواريخ (Osa) مضادة للطائرات”.

وتابع: “دمرت أنظمة الدفاع الجوي الروسية طائرة MiG-29 وثلاث طائرات بدون طيار من “بيرقدار بي تي 2″ وأسقطت صاروخا تكتيكيا أوكرانيا Tochka-U”.

وقال: “منذ بداية العملية العسكرية الروسية بلغت خسائر القوات الأوكرانية 98 طائرة، و110 طائرات بدون طيار، و144 منصة صواريخ مضادة للطائرات، و88 موقع رادار، و1007 دبابات وعربات مدرعة أخرى، و109 منصات لإطلاق الصواريخ، و374 مربض مدفعية، و793 عربة عسكرية”.

نصف سكان كييف فروا

أعلن رئيس بلدية كييف فيتالي كليتشكو اليوم الخميس، أن نصف سكان العاصمة الأوكرانية فروا منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا في 24 فبراير الماضي.

وقال التلفزيون الأوكراني نقلاً عن كليتشكو: “وفقاً لمعلوماتنا فقد غادر نصف عدد سكان كييف المدينة. واليوم أقل من مليوني نسمة لا يزالون فيها”.

بدوره، قال أوليكسي كوليبا حاكم منطقة كييف للتلفزيون المحلي اليوم، إنه تم إجلاء أكثر من عشرة آلاف شخص من القرى والمدن المحيطة بكييف، أمس الأربعاء.

أما وزارة الدفاع البريطانية فقالت اليوم، إن طابور القوات الروسية الضخم شمال غربي العاصمة الأوكرانية كييف لم يحقق تقدما يذكر منذ أكثر من أسبوع، وإن خسائره مستمرة.

وقالت الوزارة في بيان، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيضطر مع تصاعد الخسائر البشرية إلى الاستعانة بقوات من مختلف أفرع القوات المسلحة الروسية وغيرها لتعويض الخسائر.

وأضافت أن الأيام الأخيرة شهدت تناقصا ملحوظا في النشاط الجوي الروسي عموما في سماء أوكرانيا.

في سياق آخر، أعلنت ليودميلا دينيسوفا، المكلفة بحقوق الإنسان لدى البرلمان الأوكراني الخميس، إن “ما لا يقل عن 71 طفلاً قتلوا في أوكرانيا” منذ بدء العملية الروسية، بينما “جرح أكثر من 100 طفل آخر”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate