أخبارعالمية

في سياق أزمة روسيا و الناتو حول اوكرانيا بلينكن يصرح : …..

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الأربعاء، بعد وصوله إلى أوكرانيا بزيارة رسمية، إن الولايات المتحدة تحاول العمل على مسارين مع روسيا، الأول دبلوماسي، وهناك مسار آخر يتعلق بالخطوات المرتبطة بموسكو.

وأشار بلينكن، في مؤتمر صحافي عقده من السفارة الأميركية في العاصمة الأوكرانية كييف، إلى خطورة التهديدات الروسية لأوكرانيا بالقول إن “الأمر أكبر من أوكرانيا، فما تفعله روسيا من اعتداءات هو ضرب للمبادئ التي يضعها النظام العالمي، والعالم بأسره يشاهد ما يحصل الآن في أوكرانيا”.

وأضاف: “لن نسمح بانتهاك سيادة الدول بدون مواجهة أي عقاب، ولا يمكن لأي دولة فرض قراراتها ومبادئها وآرائها على دولة أخرى”.

وشدد الوزير الأميركي على أن زيارته لأوكرانيا تأتي “لتأكيد الالتزام الأميركي تجاه أمن هذه الدولة وسيادتها”.

وفي سياق متصل، أفاد مسؤول أميركي رفيع خلال زيارة وزير الخارجية أنتوني بلينكن لكييف أن إدارة الرئيس جو بايدن “وافقت الشهر الماضي على تخصيص 200 مليون دولار كمساعدات دفاعية أمنية إضافية لشركائنا الأوكرانيين”، بحسب فرانس برس.

ووصل وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الأربعاء، إلى أوكرانيا للتعبير عن دعمه لكييف في ظل ازدياد المخاوف من اجتياح روسي محتمل، وفق ما أفاد مراسل فرانس برس المرافق له.

ويتوجه بلينكن، الخميس، إلى برلين لإجراء محادثات رباعية مع بريطانيا وفرنسا وألمانيا لبحث ملف التهديدات الروسية لأوكرانيا.

وقالت الناطقة الرسمية باسم البيت الأبيض، جين ساكي للصحفيين، الثلاثاء، “نحن الآن في مرحلة يمكن روسيا أن تشن فيها في أي وقت هجوما على أوكرانيا”.

وأضافت “كل الخيارات مطروحة” محذرة من “وضع خطير جدا” ومشيرة إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “خلق هذه الأزمة”.

وتنفي موسكو باستمرار تخطيطها لغزو أوكرانيا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate