أخبارعالمية

واشنطن تسعى لمواصلة العمل مع حلفائها من أجل رد فعل مشترك على التعزيزات العسكرية الروسية على الحدود الأوكرانية

قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي، جو بايدن، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيجريان محادثات، اليوم الخميس، في إطار سعي واشنطن لمواصلة العمل مع حلفائها من أجل رد فعل مشترك على التعزيزات العسكرية الروسية على الحدود الأوكرانية.

وقالت إميلي هورن، المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي، في بيان إن بايدن وبوتين سيناقشان مجموعة من القضايا تشمل المحادثات الأمنية المرتقبة بين البلدين.

وقال البيت الأبيض إن المحادثات من المقرر إجراؤها الساعة 20:30 بتوقيت غرينتش.

يأتي ذلك فيما تتابع الولايات المتحدة والحلفاء الغربيون حشدا عسكريا روسيا قرب حدود أوكرانيا، وصل إلى ما يقدر بمئة ألف جندي، وتأججت مخاوف من استعداد موسكو لغزو أوكرانيا.

وأضافت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي أن بايدن تحدث مع زعماء في أنحاء أوروبا بشأن الوضع على الحدود الأوكرانية، في حين أجرى مسؤولون في الإدارة الأميركية محادثات مع حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وتثير موسكو انزعاج الغرب بحشد عشرات الآلاف من الجنود بالقرب من أوكرانيا في الشهرين الماضيين، وذلك بعد استيلائها على شبه جزيرة القرم الأوكرانية في 2014 ودعمها لانفصاليين يقاتلون قوات كييف في شرق أوكرانيا.

وتنفي روسيا التخطيط لمهاجمة أوكرانيا وتقول إن لها الحق في تحريك قواتها على أراضيها كما تشاء.

وتقول موسكو، التي تعبر عن قلقها بشأن ما تصفها بإعادة تسليح الغرب لأوكرانيا، إنها تريد ضمانات ملزمة قانونا بأن حلف شمال الأطلسي لن يزداد توسعا في اتجاه الشرق، وأنه لن يتم إمداد أسلحة هجومية معينة لأوكرانيا أو دول مجاورة أخرى.

هذا وحلقت القوات الجوية الأميركية الاثنين بطائرة من طراز E-8C فوق شرق أوكرانيا في مهمة استطلاع سرية.

وأفاد المتحدث باسم القيادة الأميركية في أوروبا، روس ولفكيل، بأن هذه هي المرة الأولى التي تحلق فيها الطائرة فوق المنطقة، وذلك وفقاً لما نقلته شبكة CNN الأميركية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate