محلية

تظاهرات نسوية عارمة تنديدا بجرائم الاحتلال التركي

تحت شعار “كونوا صوت السجون “خرجت، اليوم الإثنين، الآلاف من النساء بينهن أمهات المعتقلين بإقليم عفرين في تظاهرة، تنديداً بالجرائم التي تمارسها السلطات التركية بحق المعتقلين السياسيين في سجونها، واستهدافها المواطنين في مدينة كوباني

تستمر دولة الاحتلال التركي بارتكاب جرائمها بحق الشعب الكردي، فإلى جانب الجرائم التي ترتكبها بحق السجناء السياسيين في سجونها عبر الإجراءات التعسفية وحرمانهم من حقوقهم، والتي أدت لاستشهاد عدد من المناضلين/ـات في تلك السجون، استهدفت طائرة مسيرة تابعة للاحتلال منذ يومين منزل كان يضم أعضاء وعضوات حركة الشبيبة الثورية السورية واتحاد المرأة الشابة، والذي أدى الى استشهاد خمسة أعضاء وعضوات، وجرح 4 آخرين.

وبهذا الصدد، نظم مؤتمر ستار لإقليم عفرين تظاهرة منددة بجرائم الاحتلال التركي بحق الكرد في باكور كردستان وروج آفا.

تجمعت الآلاف من النساء في إقليم عفرين، من بينهن أمهات المعتقلين السياسيين في سجون الاحتلال التركي، عند سكة القطار الواقعة في الجهة الشمالية لناحية الأحداث بمقاطعة الشهباء.

وحملت المتظاهرات أعلام مؤتمر ستار ومجلس المرأة الحرة، وصور شهداء مقاومة العصر والمناضلين السياسيين الذين استشهدوا في السجون، ويافطات كتب عليها “كونوا صوت السجون”، “حرية القائد هي حرية المجتمع”، “حان وقت الحرية”.

وانطلقت التظاهرة، بترديد الشعارات التي تحيّ مقاومة السجون ومقاومة العصر، وهتافات تستنكر الصمت الدولي حيال جرائم الاحتلال التركي بحق الكرد.

ولدى وصول المتظاهرات إلى حديقة ناحية الأحداث، وقفن دقيقة صمت تلاها إلقاء كلمة من قبل الإدارية في منسقية مؤتمر ستار لإقليم عفرين، كولة محمد، قالت فيها “يسعى الاحتلال التركي إلى إضعاف إرادتنا، وإبعادنا عن فكر وفلسفة القائد عبدالله أوجلان، لكن لا يعلم أن فكر وفلسفة القائد الذي حرر المرأة من الاستعباد مزروعة بقلب كل امرأة ثورية ولن يتمكنوا من إضعاف إرادتها”.

وتابعت كولة محمد حديثها “بشتى السبل يسعون إلى إضعاف مقاومتنا ونضالنا، حيث يمارسون إجراءات تعسفية ضد المناضلين والمناضلات في السجون، كما يحرمونهم من حقوقهم، ما أدى الى استشهاد عدد منهم، كل ذلك أمام أعين المنظمات والاتحادات الحقوقية التي تدعي الإنسانية”.

وزادت “إلى جانب تلك الجرائم وارتكابه للمجازر بحق أهالي روج آفا، استهدف الاحتلال التركي عبر مسيرّة منزلاً في مدينة كوباني، مما أدى الى استشهاد خمسة مواطنين وجرح 4 آخرين، إذ يسعى من خلال جرائمه هذه إلى إفراغ مناطقنا ليحتلها، وينعش الميثاق الملي”.

واستنكرت كولة محمد في ختام حديثها الصمت الدولي حيال جرائم الاحتلال التركي بحق أهالي شمال وشرق سوريا، وغضها النظر عن جرائم القتل التي ترتكب بحق المعتقلين في سجونها.

من جانبها، استنكرت عضوة مجلس المرأة الحرة بمقاطعة الشهباء، سهام علو، جرائم الاحتلال التركي بحق المواطنين في شمال وشرق سوريا، داعية المنظمات الحقوقية إلى القيام بواجبها الإنساني حيال المعتقلين السياسيين، ومحاسبة تركيا ومرتزقتها على جرائمهم.

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة السجون وروج آفا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate