أخبارعالمية

خطط طوارئ إسرائيلية لعمل عسكري حال فشل الدبلوماسية ومفاوضات فيينا

رغم نفي مسؤولين أميركيين الأسبوع الماضي، وجود هجوم إسرائيلي وشيك على إيران، إلا أن اللجنة المالية في الكنيست، صادقت على ميزانية دفاع إضافية يبلغ مجموعها حوالي 9 مليارات شيكل (حوالي 2.9 مليار دولار)، استعداداً لعمل عسكري.

في التفاصيل، صادقت اللجنة، مساء الخميس، على الميزانية في إطار بنود سرية تهدف للاستعداد لعمل عسكري.

بحال فشلت المفاوضات

وأشارت المعلومات إلى أن هذه الخطوة تأتي وسط تقارير تفيد بأن إسرائيل تعد خطط طوارئ لعمل عسكري ضد إيران حال فشل الجهود الدبلوماسية في تقليص برنامجها النووي، وذلك وفقاً لما نقلته صحيفة “يسرائيل هيوم”.

كما لفت التقرير إلى أن الميزانية تحوّلت لوزارة الدفاع الإسرائيلية سراً على أن تناقشها اللجنة المشتركة لميزانية الأمن.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول إسرائيلي قوله، إن “هذه الإضافة تقررت خلال الأسابيع الأخيرة، لذلك لم تشمل في الميزانية العامة”.

اتفاق أميركي إسرائيلي

إلى ذلك، أتت هذه التطورات بعد زيارة مستشار الأمن القومي الأميركي، الأسبوع الماضي، إلى تل أبيب، التقى فيها الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، ووزير الدفاع بيني غانتس.

وشددت الأطراف في ذلك اللقاء على ضرورة منع إيران من محاولة كسب الوقت، داعين المجتمع الدولي إلى ضرورة أخذ التهديدات الإيرانية على محمل الجد.

استئناف المفاوضات قريباً

يشار إلى أن الحكومة الإسرائيلية برئاسة نفتالي بنيت، كانت صادقت في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، على خطة الحكومة السابقة برئاسة بنيامين نتنياهو، للإعداد للخيار العسكري ضد إيران.

وأقرت الحكومة الإسرائيلية ميزانية إضافية للجيش بقيمة 5 مليارات شيكل (حوالي 1.5 مليار دولار)، لبناء قدرة عسكرية على مهاجمة المنشآت النووية الإيرانية.

ومن المقرر أن تبدأ بحسب منسق الاتحاد الأوروبي بشأن المحادثات النووية مع إيران، إنريكي مورا، الجولة الثامنة من مفاوضات فيينا ستبدأ الاثنين القادم.

واعتبر مورا عبر حسابه على تويتر، أنه من المهم تسريع وتيرة القضايا الرئيسية المعلقة، والعمل عن كثب مع الولايات المتحدة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate