أخبارعالمية

1800 إصابة محتملة بكورونا أوميكرون في إيران

في الوقت الذي تدرس فيه إيران إعادة الإغلاق خشية تفشي السلالة الجديدة من كورونا، أفادت وسائل إعلام إيرانية اليوم الخميس، باحتمال إصابة نحو 1800 شخص في إيران بمتحور أوميكرون.

إلى هذا، أعلن مساعد لجنة مكافحة كورونا بمحافظة طهران لشؤون العلاج، نادر توكلي، عن حالة التأهب لجاهزية المراكز الطبية وذلك لزيادة خطر الإصابة بسلالة فيروس كورونا “أوميكرون”.

وأضاف “طلبنا من المستشفيات توسيع أقسام العيادات الخارجية عند مداخل الطوارئ، لتنظيم إحالات العيادات الخارجية في المراكز”.

العودة للإغلاق

في الأثناء، تعيد السلطات الصحية الإيرانية النظر في سياسة مكافحة فيروس كورونا، بما يمكن أن يعني إغلاقا جديدا في المستقبل القريب، في الوقت الذي يكافح فيه المسؤولون انتشار المرض بفعل المتحور الجديد.

وقال وزير الصحة بهرام عين اللهي أمس الاثنين: “بسبب متحور أوميكرون الجديد، نخطط لإعادة التفكير داخل فريقنا المعني بإجراءات التصدي لأزمة فيروس كورونا”. وأضاف أن ذلك قد يشمل الإغلاق. كما أن حالة الإبقاء على فتح المدارس متروكة للمناقشة.

أول إصابة

وكانت وزارة الصحة الإيرانية أعلنت يوم الأحد الماضي عن تسجيل أول حالة إصابة بمتحور أوميكرون، لمسافر إيراني وصل حديثا من إحدى دول الجوار.

وقال رئيس مركز العلاقات العامة والمعلومات بوزارة الصحة، محمد هاشمي، حينها، “​​في اجتماع طارئ عقد بحضور بهرام عين اللهي، وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي بالوزارة، تأكدت حالة إصابة بمتحور “أوميكرون” من فيروس كورونا في إيران”.

وأشار هاشمي إلى أنه ستتم مناقشة البروتوكولات الصحية، لافتا إلى أنه سيتم الإعلان عن نتائج اجتماع اليوم بخصوص الإجراءات المتخذة لمنع انتشار سلالة جديدة في البلاد في وقت لاحق.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate