أخبارعالمية

كبير المفاوضين الإيرانيين يقول إن مفاوضات فيينا “إيجابية وتمضي إلى الأمام”

قال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم الاثنين، إن هناك أسباباً تدعو موسكو لتوقّع إحراز بعض التقدم في إحياء الاتفاق النووي المبرم مع إيران وزيادة فرص التوصل إلى تسوية.

واستؤنفت مؤخراً المحادثات في فيينا لمحاولة إحياء الاتفاق النووي المبرم في عام 2015.

وقال ريابكوف اليوم إن فرص التوصل إلى تسوية للعودة للاتفاق النووي تزداد. واعتبر أن اقتراحات إيران “تعكس جدية طهران القصوى لاستئناف العمل بالاتفاق النووي”.

وتابع ريابكوف: “روسيا توضح باستمرار خلال اتصالاتها مع الولايات المتحدة الأميركية أن تهديد إيران بالعقوبات أثناء عملية المفاوضات أمر غير مرغوب فيه”.

من جهته، قال كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين علي باقري كني، اليوم الاثنين، إن محادثات فيينا الرامية لإحياء الاتفاق النووي “إيجابية وتمضي إلى الأمام”.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن كبير المفاوضين قوله إن طهران لم تتسلم حتى الآن “أي مقترح أو مبادرة من الطرف المقابل”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate