أخبارعالمية

الوفد الإيراني في فيينا لم يغير مواقفه و الخلافات كثيرة

لا تزال الأجواء التي تخيم على المحادثات النووية في فيينا قاتمة. فقد أكدت مصادر دبلوماسية اليوم الجمعة، أن الوفد الإيراني لم يغير مواقفه بعد.

كما أضافت أن هناك الكثير من الخلافات التي لم يتم حلها، والتي لا يعرف بعد إن كانت ستحل.

إلى ذلك، أوضحت المصادر أن المفاوضين ما زالوا يقيمون المطالب المتشددة التي قدمها الوفد الإيراني.

اختبار جدية طهران

في نفس السياق، أفاد مصدر مقرب من فريق التفاوض الإيراني، بحسب ما نقلت وكالة تسنيم اليوم، أن المقترحات التي قدمتها طهران الأسبوع الماضي ما زالت مطروحة، إلا أنه أشار إلى أن الأطراف الأخرى وافقت على مناقشتها بالتفصيل.

في حين، أكد مصدر أوروبي لوكالة رويترز أن القوى العالمية ستختبر خلال الأيام القادمة مدى جدية إيران في المفاوضات بعد أن ألمحت إلى استعدادها لاستكمال المحادثات على أساس نصوص تم الاتفاق عليها في الجولات السابقة بيونيو الماضي (2021) .

إلى ذلك، أوضحت المصادر أن المفاوضين ما زالوا يقيمون المطالب المتشددة التي قدمها الوفد الإيراني.

اختبار جدية طهران

في نفس السياق، أفاد مصدر مقرب من فريق التفاوض الإيراني، بحسب ما نقلت وكالة تسنيم اليوم، أن المقترحات التي قدمتها طهران الأسبوع الماضي ما زالت مطروحة، إلا أنه أشار إلى أن الأطراف الأخرى وافقت على مناقشتها بالتفصيل.

في حين، أكد مصدر أوروبي لوكالة رويترز أن القوى العالمية ستختبر خلال الأيام القادمة مدى جدية إيران في المفاوضات بعد أن ألمحت إلى استعدادها لاستكمال المحادثات على أساس نصوص تم الاتفاق عليها في الجولات السابقة بيونيو الماضي (2021) .

إلى ذلك، أوضحت المصادر أن المفاوضين ما زالوا يقيمون المطالب المتشددة التي قدمها الوفد الإيراني.

اختبار جدية طهران

في نفس السياق، أفاد مصدر مقرب من فريق التفاوض الإيراني، بحسب ما نقلت وكالة تسنيم اليوم، أن المقترحات التي قدمتها طهران الأسبوع الماضي ما زالت مطروحة، إلا أنه أشار إلى أن الأطراف الأخرى وافقت على مناقشتها بالتفصيل.

في حين، أكد مصدر أوروبي لوكالة رويترز أن القوى العالمية ستختبر خلال الأيام القادمة مدى جدية إيران في المفاوضات بعد أن ألمحت إلى استعدادها لاستكمال المحادثات على أساس نصوص تم الاتفاق عليها في الجولات السابقة بيونيو الماضي (2021) .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate