أخبارعالمية

السفير الإسرائيلي السابق في موسكو: إسرائيل ليست لديها مصلحة بأن تواجه دولة عظمى كروسيا

اعتبر السفير الإسرائيلي السابق بموسكو تسفي ماغين أن روسيا مهتمة جدا بالشرق الأوسط وتطمح دائما لتعزيز نفوذها، مشيرا إلى أن إسرائيل “ليست لديها مصلحة بأن تواجه دولة عظمى كروسيا”.

وبخصوص التواجد الروسي في سوريا قال ماغين في مقابلة أجرتها معه قناة i24NEWS الأربعاء: “روسيا نجحت في تثبيت وضعها وتعزيز مكانتها ولا يمكن أن ننكر أنها سجلت تقدما ملحوظا وإنجازات وأنها ستبقى هنا، لأن البحر المتوسط هو أحد أهم أسباب وجودها في المنطقة، هذا البحر الذي لطالما كان منطقة نزاع بين القوى العالمية، لذا فوجودها في سوريا يخدم هذا الهدف والذي هو بمثابة إنجاز بالنسبة لها”.

واعتبر ماغين أن “هناك تنسيقا ناجعا بين روسيا وبين إسرائيل، أريد أن أقول إن روسيا موجودة في المنطقة لتعزيز مصالحها في سوريا وكذلك إسرائيل فلديها مصلحة في حماية حدودها ومواجهة أعدائها كإيران، لذلك روسيا تضطر لمواجهة واقع يتعدى تأمين الداخل السوري إنما أيضا تأمين الجبهات من قبل جهات أخرى مثل إسرائيل.. لذلك اضطرت للوصول إلى تفاهمات وتنسيقات مع إسرائيل”.

وأضاف: “إسرائيل ليست لديها مصلحة بأن تواجه دولة عظمى كروسيا، لذلك فمن مصلحة اسرائيل التوصل دائما إلى تهدئة للأمور والتوصل إلى تفاهمات.. أرى أن إسرائيل لا تزعج الوجود الروسي في سوريا ولا تضر بمصالح روسيا هناك، بالمقابل روسيا لا تضايق إسرائيل في مواجهة التهديد الإيراني من سوريا”.

وحسب ماغن، فإن روسيا “مستعدة للتعامل مع الجميع لأن المصلحة بالنسبة لها هي الأهم”، وإن روسيا “وصلت إلى سوريا بدعم إيراني وكانوا في الائتلاف ذاته الذي حارب الإرهاب في سوريا، ولكم مؤخرا أصبحتا منافستان بعدة أمور ليس لها علاقة بإسرائيل، فلكل منهما مصالحه الخاصة في سوريا”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate