أخبارعالمية

انتخابات العراق تسير “بهدوء”

قالت رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي لرصد الانتخابات في العراق، فيولا فون كرامون، تصرح بأن العملية الانتخابية تسير بهدوء. وأضافت: “ما شاهدناه حتى الآن أن العملية تسير بسلاسة دون تخوفات كبيرة”.

ما أكدت لوكالة الأنباء العراقية “واع” أن مفوضية الانتخابات أعدت عملاً ممتازاً للعملية الانتخابية، فيما أشارت إلى عدم وجود أي ملاحظات بشأن العملية الانتخابية لهذه اللحظة.

وأوضحت أن “المفوضية قامت بإعداد عمل ممتاز لهذه الانتخابات، ولا توجد لدينا ملاحظة لحد هذه اللحظة حول الاستعدادات لهذه الانتخابات”. 

وأضافت أن “كل ما علينا فعله الآن، هو انتظار ورؤية ماذا ستكون ردة فعل الناخبين العراقيين في هذه الانتخابات”. وأشارت إلى أنه “لا يمكن التعليق حول نتائج الانتخابات، ولا يوجد أي تصور حول النتائج، ولكن كل ما يمكنني قوله هو أن يمضي يوم الانتخابات بسلام وهدوء، ويشهد اقبالا واسعا من قبل المواطنين العراقيين”.

جاهزون للرد بحسم

قال المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية يحيى رسول، إن القوات جاهزة للرد بقوة وحسم على أي تهديد لسير الانتخابات. 

وتمنى رسول في مؤتمر صحفي حول سير العملية الانتخابية من العراقيين التوافد لصناديق الاقتراع لانتخاب من يمثلهم.

وأشار إلى أن رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، زار مقر قيادة العمليات المشتركة وأشرف على الأمن الانتخابي، كما اجتمع باللجنة الأمنية العليا للانتخابات.

وأضاف أن “توجيهات الكاظمي تضمنت أن تكون القوات المسلحة محايدة”، مؤكداً أن”الكاظمي يشرف شخصياً على خطة تأمين الانتخابات ووجه بتوفير الحماية الكاملة لمراكز الاقتراع”.

وتابع أن”الكاظمي حث خلال الإدلاء بصوته المواطنين الى المشاركة في الانتخابات”.

من جانبه، أكد مدير إعلام الشرطة الاتحادية، اللواء أنور عباس، أن العملية الانتخابية تسير بوتيرة جيدة. ودعا العراقيين للإقبال على التصويت.

وذكر قائد عمليات بغداد أحمد سليم، أنه لا يوجد حظر للتجوال ولا قطع للطرقات خلال الانتخابات.

كما أكدت قيادة عمليات البصرة أن خطة تأمين مراكز الاقتراع تسير بانسيابية عالية وجميع القطاعات الأمنية في نفير عام، وأنه لا يوجد أي حظر للتجوال في المحافظة.

بدوره، أكد وكيل جهاز الأمن الوطني حميد الشطري، اليوم الأحد، انسيابية سير الخطة المعدة ليوم الاقتراع العام، فيما أشار الى إحالة مخالفين الى القضاء.

وقال الشطري لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن “الخطة تسير بشكل جيد جداً، ولم تحدث أي خروقات كبيرة”، لافتاً إلى “ضبط عدد من المخالفات من المواطنين الذين يقومون بدعاية انتخابية في محاولة للتأثير على الناخبين، وتمت إحالتهم إلى القضاء”. وأشار الى أن “توجيهات القائد العام للقوات الأمنية بأخذ أعلى درجات الحيطة والحذر وعدم التهاون مع المخالفين”.

فتح مراكز الاقتراع

كانت مراكز الاقتراع فتحت أبوابها، اليوم الأحد، للتصويت العام في تمام الساعة السابعة بتوقيت بغداد في أول انتخابات برلمانية مبكرة تشهدها البلاد منذ العام 2003.

وقالت الناطقة باسم المفوضية جمانة الغلاي لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن “عدد مراكز الاقتراع في التصويت العام يبلغ 8273 مركزاً بواقع أكثر من 55 ألف محطة”، لافتة إلى أن “1877 مراقباً دولياً يشاركون في مراقبة الاقتراع العام، فيما يبلغ عدد الإعلاميين الدوليين الذين يشاركون في تغطية الاقتراع العام 510 إعلاميين دوليين”.

وتمت الدعوة لهذه الانتخابات التي كانت مقررة عام 2022، بهدف تهدئة غضب الشارع بعد الانتفاضة الشعبية التي اندلعت في خريف العام 2019 ضد الفساد وتراجع الخدمات العامة والتدهور الاقتصادي.

ويحق لنحو 25 مليون شخص التصويت. لكن المشاركة في عملية التصويت الإلكترونية والاختيار من بين 3240 مرشحاً، تتطلب حيازة بطاقة بيومترية. 

وتجري الانتخابات لاختيار 329 نائباً، وفق قانون انتخابي جديد يرفع عدد الدوائر وينص على تصويت أحادي، ما يفترض أن يعطي دفعاً للمستقلين والمرشحين المحليين. 

ويتوقع أن تصدر النتائج الأولية خلال 24 ساعة من موعد إغلاق صناديق الاقتراع، بينما يستغرق إعلان النتائج الرسمية 10 أيام، وفق مفوضية الانتخابات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate