الحزبنشاطات و فعاليات

تصريح حزب الحداثة و الديمقراطية بخصوص اغتيال الشهيد ياسين بولوت

إجرام واستخفاف بشرعة حقوق الإنسان  هو السلوك التركي الذي يستهدف ويغتال مناضلين تنويريين  لم يعرف عنهم الا دفاعهم عن شعبهم ورعايتهم لشؤونه و تضحيتهم لأجله ، ومنسوب التوحش يتجاوز كل حد هو ما تصله إرادة القمع والاستعلاء العنصري لدى الحكومة التركية حين تنفلت آلة القتل عندها فتوجه صوب مناضل من طراز الرفيق ياسين بولوت الذي يشغل موقعا مدنيا و  إنسانيا يساهم بموجبه في رعاية اطفال و نساء من ذوي الشهداء الذين حصدهم الإجرام التركي لسنوات طويلة ، إن حزب الحداثة و الديمقراطية لسورية إذ يدين عملية الاغتيال الإجرامية التي نفذتها آلة القتل التركية وأدت إلى استشهاد المناضل ياسين بولوت  يؤكد أن ما حدث للشهيد لن يزيد إرادة الحرية و السلام وأخوة الشعوب الا صلابة ولن يسهم الا في تماسك المواقف التنويرية والتشاركية الديمقراطية وتعزيز النضال من أجل المجتمع الديمقراطي ولن يفلح ابدا في إضعاف عزيمة من أخذوا على أنفسهم ان يدافعوا عن قيم العدالة و الحرية وأخوة الشعوب.فكل الدعم و التضامن مع ما يمثله الشهيد ياسين بولوت من قيم و تراث سياسي  ومع ما ينتمي إليه من مؤسسات و منتظمات سياسية .

الشهداء لا يموتون .

مجلس الإدارة السياسي لحزب الحداثة و الديمقراطية لسورية18 ايلول لعام ٢٠٢١

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate